اﻟﺪﺭﻭﺱ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ

الدرس الثاني - كتاب البيوع - شرح كتاب بلوغ المرام

يشرح الشيخ في هذا الدرس من قول المصنف ( وعن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما، أنه كان [يسير] على جمل له أعيا، فأراد أن يسيبه. قال: فلحقني النبي صلى الله عليه وسلم، فدعا لي، وضربه، فسار سيراً لم يسر مثله ... الخ ) صفحة (277) إلى قول المصنف ( وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن عسب الفحل ) صفحة (281) - طبعة المعارف للنشر والتوزيع

2020-01-04 94